Abdulrazzaq Badran تأسست جائزة عبدالرزاق بدران للتصوير الضوئي عام 2010 كحدث سنوي متكرر بالتعاون مع الجمعية الأردنية للتصوير، تخليدا و تكريما لذكرى أحد رواد التصوير الضوئي و السينمائي بالاضافة للتعليم و الفن، أردني الانتماء، فخور بأصوله الفلسطينية.

حصلت الجائزة في سنتها الأولى على تقدير ايجابي و تشجيع واسع من الجهات الرسمية و الشعب الأردني كونها جائزة عائلية. بلغ عدد المشاركين حينئذ 38 مصورا و شاركوا في 148 صورة بعنوان "عيني على وطني". حكّم المسابقة مجموعة من المصورين المشهود بكفائتهم و خبرتهم الطويلة في مجال التصوير و أعلنت النتائج في احتفال عقد بالجمعية الأردنية للتصوير يوم السبت 26 مارس، 2011.

عرف عبد الرزاق بدران بكونه من الرواد العرب الأوائل في مجاله بادخاله التصوير الضوئي الحديث و الفنون التطبيقية مبكرا لفلسطين و الكويت و الأردن. كان أيضا تربويا مبدعا بكونه أول مفتش تربية فنية في وزارة التربية في الكويت في الخمسينات. ساهمت تغطيته الصحفية كمراسل حربي للحرب العربية الاسرائيلية الأولى عام 1948 بتوثيق وقائع الحرب من الجبهة مباشرة للقراء العرب في كل مكان. لاحقا وخلال حياته المهنية المعطاءة، تطوع لتدريب العديد من المصورين الشباب العربي على فن التصوير و علومه. ترك عبد الرزاق بدران خلفه ارثا غنيا بالصور النادرة لفلسطين أثناء فترة الانتداب البريطاني، بالاضافة لصور دولة الكويت قبل الاستقلال يمكن مشاهدة بعض منها في هذا الموقع.



المركز الأول التقرير الكامل