عن الجائزة

تأسست جائزة عبدالرزاق بدران للتصوير الضوئي عام 2010 كحدث سنوي متكرر بالتعاون مع الجمعية الأردنية للتصوير، تخليدا و تكريما لذكرى أحد رواد التصوير الضوئي و السينمائي بالاضافة للتعليم و الفن، أردني الانتماء، فخور بأصوله الفلسطينية.

حصلت الجائزة في سنتها الأولى على تقدير ايجابي و تشجيع واسع من الجهات الرسمية و الشعب الأردني كونها جائزة عائلية. بلغ عدد المشاركين حينئذ 38 مصورا و شاركوا في 148 صورة بعنوان "عيني على وطني". حكّم المسابقة مجموعة من المصورين المشهود بكفائتهم و خبرتهم الطويلة في مجال التصوير و أعلنت النتائج في احتفال عقد بالجمعية الأردنية للتصوير يوم السبت 26 مارس، 2011.

تأمل الجائزة بتشجيع كلاّ من المصورين الهواة و المحترفين للتنافس على التقاط و تسجيل صور خلاقة تعكس جمال و روعة وطننا الحبيب الأردن في مجالات عديدة مثل الطبيعة، التراث، هندسة البناء و الناس. تعتبر هذه المشاركات في الجائزة أيضا رافدا مهما و مصدرا مجانيا على موقع الجائزة الالكتروني على الانترنت للباحثين عن صور فوتوغرافية رقمية عالية الجودة تعكس و توثق جماليات الوطن و طبيعة الحياة في الأردن. كما أنه من المتوقع في السنوات القليلة القادمة أن تتوسع الجائزة لتشمل فلسطين بالاضافة للاردن.